أوامر إخوانية بالقتل... (بلاغ أول)

أمــين الـوائلي

 أوامر إخوانية بالقتل... (بلاغ أول)
 
كتب/  أمين الوائلي
 
واحد يزيف عنوان سخيف وملغوم وينسبه كذبا لنيوز يمن، والآخرين يتناقلونه وينشرونه في حساباتهم للتحريض على الموقع وصاحبه وفريقه، وتقام أكثر من دار ندوة في تويتر وجروبات خاصة بهم، وتصدر فتاوى تفسيق وتخوين وتجريم وحتى تكفير!
وبينهم بين يدور نقاش ومداولات حول العنوان الدجال الرخيص الحقير ولا يدعون سبة او شتيمة إلا وقيلت فيه، فيهم وفي بضاعتهم.
لكنهم اخترعوا الكذبة وصدقوها وجالسين يستعرضوا خبراتهم في الردح والتحريض والتوعد.
وفيهم نواب ودعاة حقوق ومدافعين عن حرية الصحافة ورافعين في الغلافات صور الصحفيين المختطفين تضامنا معهم!!
ولما تنشر  او تكتب وتعلق على الدعارة اللا اخلاقية والفتنة والدجل والتزييف والتحريض والكذب تجدهم كالمسعورين يعلقون بالسب والشتائم وكل ما يخطر وما لا يخطر لك من السفاهات والبذاءات والاتهامات.
هذا وهم كذابين ومزورين ودجالين ومضبوطين بواقعة تلبس وتزوير وافتراء ودس وتشهير وتحريض علني. 
الإخوان يؤسسون بهذه الوقائع الفاجرة لمشاريع دم ولجرائم قتل واغتيالات وتصفيات وفتاوى ناجزة بالإباحة والتكليف بإطلاق الرصاص. نقاشاتهم المنشورة والموثقة تقول ذلك ونحتفظ بها.
صحفيون وناشطون ونواب إصلاحيون يتورطون بكل جوارهم في جرائم تزوير وتدليس وتحريض على العنف والدم والقتل.
هكذا بدات ومضت حملات التمهيد وإعداد الضحايا للتصفيات وتفجير الرؤوس بالرصاص. انهم لا يمزحون. سيرة الفيس وتويتر تحتفظ بحيثيات وحملات متتالية ومتشابهة انتهت بالطريقة نفسها.
ومطلوب منك تقع ضحية مثالي وتوحد صف بين دمك وسكاكينهم.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي