القاسم المشترك!! ضد المؤتمر..

يـحي الـهـادي

 القاسم المشترك في تصالح المؤتمر والإصلاح 
نطالع وكلنا شوق الى ان تطوى كل صفحات الماضي بكل ما فيها يكفي فلم يعد الشعب ولا الوطن يحتملان المزيد من المعاناة وهذا بالطبع حلم كل يمني مشرد ولذلك نرى اليوم دعوات لتوحيد الصف الوطني الجمهوري وهذا شي طيب صراحة ولكن للأسف ما ينقص هؤلاء في انهم لم يتطرقوا على اقل تقدير الى ماهي البدايات لذلك والتي حتما في أي تقارب يحصل في الكون يكون هناك بوادر لحسن النية للأسف حتى هذه غابت او يتم تغييبها..
عموما من يطلق هذه الدعوات لم يأتي بها من فراغ فهو يعرف مدى اشتياق بل وتعطش أبناء اليمن الى عودة الحياة والوطن وعودتهم الى وطنهم وإيقاف هذه الحرب الملعونة ولذلك أطلقوا دعواتهم اليوم دون ان يكون هناك أي بادرة حسن نية لأنهم يعرفون ان الكثير سينجر بعدها وفعلا هذا ما حصل بينما عندما يتم مطالبتهم بإظهار حسن النية يتم رمي التهم عليك من كل جانب..
أتذكر قبل فترة وفي خطابين او ثلاث خطابات للعميد طارق صالح نادى بتوحيد الصف وقال للجميع الصف صف البنادق ولم يستجب لها احد حتى الماكنة الإعلامية لنشطاء المؤتمر لم تتناولها كما تناولت اليوم دعوة الحزمي للتصالح لإنه للأسف نشطاء المؤتمر بلا تنظيم والشي الثاني مافي حد يهتم فيهم كما هم نشطاء الإصلاح هذه أشياء واضحة ولا احد ينكرها نشطاء المؤتمر كلا يطرح منشوره كما يحب ووفق ما يراه ليس هناك ماكنة إعلامية موحدة وهنا أتكلم عن العموم قد يكون هناك اشخاص معينين لكنهم ليسوا فاعلين فقط وجدوا لهم اهتمام فسلكوا ذاك الوادي لكن على المستوى وانا احدهم لا يوجد أي تنسيق على الاطلاق كما هو حال الجماعات والأحزاب الأخرى..
تفاعل الكثير مع دعوات التصالح واغلبهم مؤتمريين وهذا دليل على ان لا توجيهات ولا قيادة توجههم اما نشطاء الإصلاح فلم نرى لهم أي كلام حتى الان بل خرجت نوبليتهم لتلعن وتقدح في الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح وهم مؤيدين لها بينما انصار الزعيم تفاعلوا مع دعوات الحزمي الذي للأسف لم يتطرق حتى للاستنكار والتبرأ مما تقوله نوبليتهم من كلام بحق من يريد التوحد مهم فهذا في الأخير يعد قائدا لهم ومؤسس حزبهم والا كيف هذه الدعوات ولمن بتوجهوها اذا لم تضعوا لسفهائكم حل في تماديهم وفجورهم وهذا بيدهم ليس شرطا تعجيزيا الامر بيدهم إيقاف كل من يقف في وجه أهدافهم لماذا صعبت عليهم الان عندما وصل الامر الى إيقاف توكل وزبانيتها،، الامر الاخر مسالة القرار 2216 الذي فرض عقوبات على الزعيم ونجله عندما تتكلم عنها وتقول للحزمي او لغيره ارونا حسن نواياكم ارفعوا العقوبات وتعالوا لنتفق على كلمة سواء نحن واياكم كان على رؤوسهم الطير لا تسمع لهم الا همسا واحيانا حتى الهمس مافيش اذا كيف تكون هذه الدعوات ولمن يتم توجيهها..
شرطان اساسيان لمصالحة حقيقة وهما ليسا بمعضلتين او شروط تعجيزية في اتصال يحققوها فقط يتبقى حسن النية رحم الله الزعيم الصالح في توقيع المبادرة الخليجية قالها لهم ليس المهم التوقيع ولكن الأهم هو حسن النوايا هو يعرف حق المعرفة مع من يتحاور لا عهد ولا ميثاق ولا نوايا صادقة هو يعرف انهم يوقعون باليمين ويتركون اليسار لإطلاق العنان لسفهائهم لقول ما يعجزون عنه وهذا للأسف مالم ولن يفهمه ربما الكثير من نشطاء المؤتمر لانهم ينجرون عاطفيا اكثر منه للواقع،، وفعلا راينا ما حدث بعد التوقيع حتى اليوم وما حدث في حكومة الوفاق والكثير يطول الشرح لذكرها والى اليوم ما يزالون يلعبون بعواطف الاخرين من باب الوطنية وهم منها ابعد من عين الشمس طيب وينكم من دعوات العميد طارق صالح عندما قال الصف صف البنادق اليس الاحرى بهم توحيد الجبهات أولا وتوحيد الصف الجمهوري من جبال ووديان وسهول اليمن قبل الفنادق ام الفنادق هي من تتحكم بالجبال كلام غير معقول وليس بمنطقي..
لا تأكلوا الثوم بفم غيركم هكذا تعود الإصلاح للأسف في كل اعماله السياسية وجاء لنا اليوم الحوثي ذات الخط والاهداف والممارسات مع فارق بسيط فقط وكان المخرج واحد في عملية التعامل مع الأحزاب الأخرى قد يقول البعض هكذا هي الجماعات المؤدلجة فكريا ربما فمن يدري لكن اين العقل اين الإنسانية اين الوجود اين الوطنية الي شغلونا عليها ما يجمع الإصلاح مع الحوثي قاسم مشترك هو العداء للمؤتمر واي حزب ربما سياسي اخر مستقل لا يريد ان يكون تحت اجنحتهم بمعنى يا تكون معنا يا نحاربك وهم ما شاء الله جيشهم الالكتروني شغال سمعا وطاعة ما يقول لا بالخالص القاسم المشترك للحوثي والاصلاحي تجاه المؤتمر هو الذي نحن نبحث عن ان نتناساه بما نسميه مبادرة حسن النية لدينا قادة هم من يجب ان تتواصلوا معهم وهذا ليس عيب بل هو العمل التنظيمي الصح ولدينا قادة امرهم بيدكم ما يزالون تحت الإقامة الجبرية ارفعوا قرار الحقد الذي أصدرتموه وبعدها تعالوا والوطن لن يزاد احد على حبنا له فنحن من ضحى اكثر من غيرنا خسرنا قيادات ومقرات وبيوت وارواح ماذا تريدون بعد كل هذا نريد منكم بوادر حسن النية التواصل المباشر مع القيادة وقبل ذلك رفع قرار الحقد الذي صدر بحق قيادات المؤتمر لا نطلب منكم شي اخر ان صدقت النوايا ستاتي بكل شي وهذا ليس من المحال..
نحاول نحن كناشطين مؤتمريين نحسب أنفسنا نحاول ان نشيل القاسم المشترك هذا ولكن لم نرى بوادر حسن النية بل ان الامر بدلا من تلاقى دعوات المؤتمر للتوحد لمواجهة الحوثي يخرج لنا قيادات تابعة للإصلاح ويتوعدون ويهددون في ان المخاء بحاجة لتحرير تحرير ممن لا نعلم هل هؤلاء حوثيين قالوا كأنهم مع الحوثي طيب نقاشنا في هذا طويل ومن راح صعده وجلس عند ركب عبد الملك ومن قال انهم الان سيندمجون مع الدولة وصعدة عادت لحضن الدولة نقاش طويل لو الحسبة كما ترونها أنتم.. عندما نحاول نزع التوتر الحاصل يظهر لك ناشطي الإصلاح وهؤلاء لا يتكلموا من فراغ بل توجيهات تأتيهم وسب وقدح وذم في قيادات المؤتمر طيب ايش خليتوا للحوثي ما فرقتم عنه اما لو تكلمنا عن استقبالهم للمؤتمريين في مارب فتلك لحالها يتركوا الحوثيين يسافروا بينما المؤتمريين يحجزوهم وحبس وتعذيب لإنه مؤتمري بينما الحوثيين الذي سيلتحقون بفرقهم في المجتمع الدولي كنشطاء تركوهم ولا حركوا ساكن وتقلي توحيد صف..
ماهي البوادر وماهي التوجهات وهل النقطتين الذي وضعناهم في رفع العقوبات والتواصل المباشر مع القيادات فيهم لغط إذا كانوا غير صحيح وضحوا لنا او ان دعواتكم هي الغير صحيحة، وإذا كنتم تريدوا نزيح القاسم المشترك الي بينكم وبين الحوثة ضد المؤتمر اظهروا حسن النية وتنازلوا ولو مرة لصالح الوطن والمواطن الذي تقتلوه من الفين واحد عشر حتى اليوم انزعوا الحقد الدفين من قلوبكم واوقفوا سفهائكم وكل شي سيكون بخير..
 

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي