المرأة والدعوة إلى التحرر

سهير السمان

المرأة والدعوة إلى التحرر
 
تعلو أصوات النساء من أجل الحرية في مجتمع هو في الأصل مسلو ب الحرية ذكورا وإناثا
 
إن تجزئة القضايا المفصلية في الحياة  ليست من الأمور الصحيحة التي يشتغل عليها الإنسان ككائن في مجتمع متكامل.
وما هذه الدعوات التي تقوم على أساس الفصل الإنساني باسم الحريات إلا مغالطة في حق الإنسان 
 لا يمكن للمرأة أن تطالب بحقوقها في معزل عن حقوق مجتمع بأكمله مسلوبة حقوقه .
وهذا ما ينطبق على القضايا السياسية التي نحاول  أن نصل فيها إلى صيغة نهائية لطرح وجهات النظر المختلفة لإنشاء صيغة سياسية للتعايش 
 وهي كيف أننا كعنصر إنساني نستطيع أن نحقق وجودنا ونتمتع بما هو مكفول لنا في الحياة
 
القضايا الإنسانية لا تتجزأ .
 وما نطالب به الآن باسم النساء لا يتماشى مع القضايا الإنسانية الكبرى . كما أن ما نطالب به كمكون ديني يتميز باعتبارات تختلف عن المكونات الأخرى .هو ما يفترض أن نتفهمه للوصول إلى صيغة إنسانية قابلة للتعايش والاندماج.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي