لمن اليمن اليوم

نبيل الـصوفي

 لمن اليمن اليوم 


لدى الحوثي مشروع ديني، وللجنوب مشروع وطني شعبي، لذا هما خصمان قويان انتصر الجنوب جنوبا وسيطر الحوثي شمالا..
ينتظر الشمال مشروع شبيه بسبتمبر علي عبدالمغني.
حاليا هناك سبتمبر الاخوان، وهناك سبتمبر القبائل، ولايزال سبتمبر العسكرية مشتتا..
لكن لم تنتصر هذه السبتمبريات الا حين اشتعل سبتمبر الوطنية المجردة.. سبتمبر الثوار الذين لايبتغون مصالح طبقية وسلطة وهيلمان، ولا ترتيبات وراثة للدين أو للدنيا..
صحيح ان هذه السبتمبريات بعد قيام الثورة الأم هي من استولت على الثورة والثروة والسلطة وانتهت احلام التغيير مبكرا، لكن هذا فساد آخر يمكن مواجهته بكلف أقل.. أما الحوثية فهي حركة لاتبقي لك دينا ولا دنيا..
يرضى الشعب بالملكية والامامية لكن هي نفسها لاترضى به، ليست مؤهلة الا لتبقي البلاد والشعب مترس للايجار لصالح الصراع الاقليمي والدولي.
 

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي