ثورة 26 سبتمبر.. إطار جامع لليمنيين

محمـد عــــزان

 ماتزال ثورة 26 سبتمبر تمثل الإطار الجامع لليمنيين، حتى خصومها بالأمس وأعداؤها اليوم يظهرون الاحتفاء بها، ويرقصون تحت رايتها، ويرددون أناشيدها، رغم حَنَقهم عليها وانتقاصهم منها؛ لأنهم يدركون أن جماهير الشعب اليمني ما زالوا يشعرون بالانتماء إليها ويتبنونها بكل ما تُمثل من قِيَم واتجاهات.
 
فلنجعل من أهدافها ومنجزاتها مرجعيّة للانطلاق نحو عيش مشترك لا يُقصى فيه أحدٌ من خصوم اليوم ولا فُرقاء الأمس، في ظل حكم جمهوري عادل، لا مكان فيه لاستبداد الفرد، ولا عنصرية العِرق، ولا استئثار الجماعة.
 
في جانب آخر.. فإن «توحيد الإله».. و«الإيمان بالحساب»، أكثر قضيتين ركّز عليهما القرآن.. وذلك لأن:
 
- التوحيد يفتح خطاً مباشراً للمخلوق مع الخالق، و(يحرر الإنسان) من كهنوت الوسائط التي تدّعي خصوصية العلاقة بالخالق، فتستعبد البشر بحجة أنها مؤثرة في حاضرهم ومستقبلهم، وأنها تقرّبهم إلى الله زُلفى، سواءً أكانت أصناماً بشرية أم حجرية.
 
- والإيمان بالحساب يُنَمي لدى الإنسان حالة (الرّقابة الذاتية) على سلوكه، مما يجعله أكثر إيجابية واستقامة ومبادرة بالإحسان.
 
واللافت للانتباه أن الثانية مكمّلة للأولى، ولا فاعليّة للأولى في حياة الإنسان بدون الثانية.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي