بعد خطاب طارق..عبدالملك الحوثي يستدعي الهاشميين (نكون او لانكون يا طيرمانت )

Wednesday 11 July 2018 الساعة 11:24 PM -

 الوفاق نيوز - متابعات : أكد العميد طارق محمد عبدالله صالح، قائد قوات المقاومة الوطنية، الأربعاء، أن القوات المشتركة ترتب لما بعد الحديدة التي أصبحت في حكم المنتهية في معركة استعادة اليمنيين لدولتهم وعاصمتها صنعاء ولا غير صنعاء.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها قائد المقاومة الوطنية أمام دفعة من المدنيين والعسكريين الذين لبوا دعوته للالتحاق بإخوانهم المرابطين في جبهات القتال من سبقوهم إلى معركة الدفاع عن النظام الجمهوري والتصدي لخطر الإمامة الكهنوتية وضد مدعيّ الحق الإلهي في الحكم.
 
وأكد العميد طارق "أن اليمن عربية وستبقى عربية لن تدين لفارس ولا للباب العالي في إسطنبول".
 
ورحب قائد المقاومة الوطنية بأفراد ومنتسبي اللواء الذي سينضم لجبهات قوات المقاومة الوطنية ضمن المقاومة المشتركة، مشيداً برجال ألوية العمالقة وأسود تهامة الذين سطروا أقوى الملاحم البطولية في معركة الجمهورية.
 
وأشاد العميد طارق صالح بأبناء عدن والمحافظات الجنوبية الذين ثاروا ضد الكهنوت وتحرروا منه، موضحاً أن اليمنيين يقاتلون ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لحماية المنطقة العربية من المشاريع الطائفية.
 
وأشار إلى أن الحوثيين فشلوا في حشد مقاتلين من اليمنيين، ويحاولون التحشيد الطائفي من العراق وإيران وحزب الله في لبنان.
 
وفي ختام كلمته، أكد قائد المقاومة الوطنية أن اليمنيين تعايشوا بمذاهبهم المختلفة، ولن يقبلوا بعصر الملازم الحوثية.
 
الى ذلك اكدت مصادر حوثية ل #الوفاق نيوز ان عبدالملك الحوثي استدعى مستشارية وطلب منهم سرعة تقديم خططهم لاغلاق ملف الساحل الغربي .
واضاف المصدر ان معركة الساحل الغربي ازعجت الحوثي وجعلته في حالة غليان حيث يستدعي قيادات ثم يرفض مقابلتها ويتابع الاحداث فيها على مدار  الساعة وكثيرا مايبوخ مستشاريه والمشرفين انهم طعموا الراحة والفلوس وكرهوا الموت .
ولفت المصدر انه وجه بزيادة الجرعات الثقافية في الهاشميين لأنها معركتهم حسب زعمه مذكرا من يزوره نكون او لانكون يا طيرمانات في اشاره للهاشميين الذين اغناهم بعد سيطرته على الحكم
 
 



تـعـلـيـقــات الــزوار

شــــــارك بـــرئـــيـك

اسمــك   

 
عنوان التعليق    
المدينة  
بريدك الإلكتروني    
اضف تعليقك    
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع