اليمن بين نعمة الأمطار ونقمة الأضرار
اليمن بين نعمة الأمطار ونقمة الأضرار
 
تقرير خاص-(الوفاق نيوز): تستمر الأمطار الغزيرة التي تهطل على عدة مدن ومحافظات يمنية، بعد أنباء عن دخول اليمن مدار يجعلها "بلداً ممطراً" وشديد الاخضرار لعدة سنوات.
 
لا يعني أن اليمن ستصبح "شديدة الاخضرار" وستعود اليمن السعيد، فنالك اضراراً جسيمة تخلفها الأمطار وسط غياب الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا و مليشيات الحوثي الانقلابية.
 
وتسببت السيول و الامطار الغزيرة التي هطلت على اليمن بقطع خطوط رئيسية مسببة إعاقة كبيرة للمسافرين نتيجة الانهيارات الصخرية في العديد من الطرق الرئيسية بمختلف المدن.
 
 
محافظة ذمار
وفي محافظة ذمار التي رصد موقع الوفاق نيوز، انهارت العشرات من المنازل نتيجة استمرار هطول الأمطار فيما يشكو عشرات المواطنين من تآكل أسطح منازلهم والبعض منهم اضطر إلى شراء طربيل لحماية سطح منزله.
 
وقالت السلطات المحلية في محافظة ذمار الخاضعة لسيطرة الحوثيين، في إحصائيات نشرتها، أن هنالك نحو 170 منزل تهدم بشكل كلي في مناطق مختلفة من المحافظة  وأكثر من 700 نازح و 7 حالات وفيات نتيجة الأمطار والسيول.
 
وشكى عدداً من المواطنين في حديثهم لـ الوفاق نيوز، ان الامطار تتسبب في أضراراً جسيمة في الممتلكات العامة والخاصة، حين لم تقوم سلطات الأمر الواقع في محافظة ذمار التابعة للحوثيين ن بأي إجراءات واكتفت بنشر أخبار عن تلك الكوارث ودعوات جهات داعمة للإغاثة.
 
وأضاف المواطنين في حديثهم، ان السكان في منطقة معبر والقرى المجاورة لها يعيشون اوضاعاً مأساوية وكارثية على الصعيد الإنساني والبيئي فالسيول تحاصر منازلهم وتسبب في انهيار عشرات المنازل وهو ما أجبرهم على النزوح.
 
حديث المواطنين
المواطن علي أسعد (25 عاما) أحد سكان قرية الخربة الواقعة شرق مدينة معبر يقول لـ الوفاق نيوز، تهدم منزلي بالكامل وفقدت عددا من المواشي نتيجة غمر مياه السيول كامل منزلي وحظيرة أغنامي ونفقت على جاري بقرتين و الحي الذي نسكنه مغمور بالكاملة بالمياه.
 
 
وأضاف علي أسعد ناشدنا السلطات المحلية ولكن لا جدوى بعد أن تحولت كامل القرية الى مستنقعات وانا اسكن حاليا في خيمة صغيرة لا تقي أسرتي من حرارة الشمس ولا من برد الليل وحتى ولا تحمينا من الأمطار.
 
مدينة ذمار التي تعتبر  عاصمة المحافظة هي الاخرى لم تسلم من الأضرار على الصعيد المادي والبيئي نتيجة الأمطار والسيول، ففي حي القاع وسط المدنية انهار منزل الحاج ناصر سعد الجرفي (60 عاما) بشكل كلي.
 
وقال الحاج ناصر، عند الساعة 2:30 بعد منتصف الليل في ليلة مطيرة كنا نائم مع اطفالي وزوجي وسمعنا أصوات انهيارات متتالية من جهة المطبخ وهو ما أفزعنا وعند خروجي من غرفة النوم وجدت أن الجهة الجنوبية للمنزل قد انهارت حينها صرخت بصوت عالي لزوجتي واطفالي بسرعة الخروج من المنزل.
 
 
وتابع الحاج ناصر خرجنا من المنزل والامطار تنهمر بغزارة والسيول تغمر شارع الحي ولم تمر سوى لحظات حتى انهار بقية المنزل بعد لحظة من خروجنا.. نجونا باعجوبة فحمدا لله قدر ولطف.
 
وفي سياق آخر، تتراكم أكوام القمامة في شوارع وأحياء محافظة ذمار حيث شكى سكان الحوطة والغفران وروما والمثلث وعزان وحي الجيش والورقي، من تكدس أكوام القمامة وانتشار الروائح الكريهة، في ظل إهمال مليشيات الحوثي الانقلابية.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي