خبراء الشأن اليمني بمجلس الأمن يوصون بإحالة ملف الانتهاكات إلى محكمة الجنايات الدولية وتوسيع العقوبات على الأفراد
خبراء الشأن اليمني بمجلس الأمن يوصون بإحالة ملف الانتهاكات إلى محكمة الجنايات الدولية وتوسيع العقوبات على الأفراد

متابعة خاصة-(الوفاق نيوز): قال خبراء الأمم المتحدة البارزين الدوليين والإقليميين بشأن اليمن، ان التحقيقات التي أجروها هذا العام أكدت مستويات متفاقمة من الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وسلم خبراء الأمم المتحدة البارزين الدوليين والإقليميين بشأن اليمن، الثلاثاء، تقريرهم ، الذي يتضمن تفاصيل الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، الى مجلس حقوق الإنسان في جنيف بسويسرا.

وكان فريق الخبراء قد أصدر في 9 سبتمبر الجاري تقرير بعنوان "اليمن: جائحة الإفلات من العقاب في أرضٍ معذبة" والذي يغطي الفترة بين يوليو 2019 إلى يونيو 2020، حيث عرض التقرير نتائج تحقيق الفريق في عدد من الحالات الدالة.

وقال كمال الجندوبي رئيس فريق الخبراء في كلمته لأعضاء مجلس حقوق الانسان: "أكدت تحقيقاتنا هذا العام مستويات متفاقمة من الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وقد ترقى العديد منها إلى مستوى جرائم الحرب."

وشدد فريق الخبراء على أنه ما من أيادي نظيفة في هذا النزاع. فمسؤولية الانتهاكات تقع على عاتق جميع أطراف النزاع. واستنتج التقرير، استناداً إلى النتائج، أن الانتهاكات ارتُكبت من قبل كل من حكومة اليمن والحوثيين والمجلس الانتقالي الجنوبي، فضلا عن أعضاء التحالف، ولا سيما المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وأضاف الجندوبي أن الفريق "يشعر بالقلق لأن الإفلات من العقاب لا يزال مستمرا دون هوادة بالنسبة لأولئك الذين يرتكبون انتهاكات خطيرة. ورغم أن الفريق لاحظ بعض التقدم فيما يتعلق بالتحقيقات التي تجريها الأطراف، وأحيلت بعض القضايا إلى المحاكمة الجنائية، إلا إنه لم يُحاسب حتى الآن أي شخص عن الانتهاكات التي حددها الفريق. تشكل المساءلة عنصراً أساسياً لضمان العدالة للشعب اليمني".

ودعا فريق الخبراء مجلس الأمن لإحالة الوضع في اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية، وإلى توسيع قائمة الأفراد المشمولين بعقوبات مجلس الأمن.

كما عبر الفريق عن دعمه لإنشاء آلية عدالة جنائية دولية للتحقيق، وأيضا لإجراء المزيد من المناقشات حول إمكانية إنشاء محكمة متخصصة للتعامل مع الجرائم الدولية التي ارتكبت أثناء النزاع في اليمن.

وكرر الفريق دعوته للدول أن تكف عن نقل الأسلحة إلى أطراف النزاع، نظراً للدور الذي تلعبه هذه الأسلحة المنقولة في تأجيج النزاع واحتمالية المشاركة في ارتكاب الانتهاكات.
 

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي