فضيحة.. الأجهزة الأمنية في مأرب تسلم أحد جنودها (مطلوب للحوثيين) لأمن صنعاء والمليشيات تصفية
 فضيحة.. الأجهزة الأمنية في مأرب تسلم أجد جنودها (مطلوب للحوثيين) لأمن صنعاء والمليشيات تصفية 


مأرب _ (الوفاق نيوز): اتهمت أسرة الخولاني الأجهزة الامنية في مأرب (وسط اليمن)، باعتقال ابنها وتسليمها للحوثيين. 


وقال مصدر مقرب من العائلة، إن الأجهزة الأمنية في مأرب أعتقلت نصار محمد الخولاني من منزله في مدينة مأرب قبل 4 سنوات، واليوم اكتشف أهله إنه تم تسليمه للحوثيين، وجثته في مستشفى الكويت بصنعاء بعد أن قامو بتصفيته، حسب قول الاسرة. 



وأوضح المصدر أن نصار محمد الخولاني القت الأجهزة الأمنية القبض عليه من منزله بمأرب قبل اربع سنوات بتهمة تورط شقيقه الاصغر إبراهيم محمد الخولاني في إحدى الخلايا النائمة بمأرب، غير  ان أهله واقاربه واسرته  اكتشفوا إن قد تم تسليمه للحوثيين وقد تمت تصفيته وجثته الأن في مستشفى الكويت بصنعاء.

وكتب الناشط حافظ مطير، ليبقى السؤال الأهم من سلمه للحوثيين وما هو حجم الإرتباط بين القيادات الأمنية في مأرب التي سلمته للحوثيين وبين الحوثيين وما هي الملفات التي كان يمتلكها على القيادات الامنية التي سلمته والحوثيين؟ وما هي حجم الصفقة حتى يقوموا بتسليمه للحوثيين لتصفيته في صنعاء ويودعوه ثلاجة مستشفى الكويت بالرغم إن اسرته وابنائه وزوجته يسكنوا في مأرب.
ولماذا تم تسليم نصار للحوثيين لتصفيته وابقوا على شقيقه الأصغر، إبراهيم المتورط في الخلية الحوثية لديهم في السجن بمأرب.
فكيف تعتقله الأجهزة الامنية من منزله في مأرب ويجدوه مقتول في ثلاجة الموتى حق الحوثيين في مستشفى الكويت في صنعاء.؟
هل هناك فضيحة أكبر من هذه..؟
ادعوا قيادات الشرعية والنائب العام ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان للتحقيق في القضية وإحالة المتسببين للمحاكمات.
كون ما حدث خيانة عظمى ولا بد من الكشف عن الخلية التي قامت بتسليم نصار الخولاني للحوثيين وتصفيته وتقديمهم للمحاكمات.

ويرى مراقبون ان هناك علاقات مشبوهة بين حزب الإصلاح المسيطر في مأرب ومليشيات الحوثي، في حين يرى آخرون ان الحوثي متغلغل في اوساط الشرعية والإصلاح والاحزاب اليمنية ككل.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي