من هو سليماني إيران في اليمن.. معلومات هامة (هكذا تدير إيران الحوثي ومليشياته)
من هو سليماني إيران في اليمن.. معلومات هامة (هكذا تدير إيران الحوثي ومليشياته) 




 الشهلاي اليد العليا لايران في اليمن

تقرير _ خاص _ (الوفاق نيوز): أعلنت الادارة الامريكية في وقت سابق قيامها بعملية سرية لاستهداف القائد العسكري الايراني في اليمن عبدالرضا الشهلاي في صنعاء تزامناً مع استهداف قاسم سليماني ابو مهدي المهندس في بغداد بتاريخ 3 يناير 2020م ولكنها لم تؤد الى موته بحسب صحيفة "واشنطن بوست"،  بالرغم من شحة المعلومات حول قائد فيلق القدس عبدالرضا شهلاي وتكتم السلطات الايرانية في الافصاح عن دوره بالمنطقة، الا اننا بعد البحث والتقصي سوف نتناول معلومات حول من هو القائد العسكري وخلفيته العسكرية ودوره في المنطقة العربية ومنها بلادنا 
يعتبر العميد عبدالرضا شهلاي ، المولود في مدينة كرمنشاه عام 1957م والمعروف باسم «حاج يوسف»، اليد اليمنى لقائد فيلق القدس الهالك قاسم سليماني، وتعود علاقته بسليماني لأيام الحرب العراقية الإيرانية حيث انضم إلى فرقة «41 ثار الله»، وبعد إسقاط حكم صدام حسين، انتقل إلى العراق وتسلم ملف المليشيات الموالية لإيران حتى عام 2017م، وفي عام 2018م  كُلف بملف اليمن واستقر في قاعدة كنارك العسكرية على بحر عمان، ثم انتقل إلى منطقة سرية بالقرب من صعدة.
كما ذكر تقرير عن «حركة مجاهدي خلق» لعام 2014م أسماء ضباط في فيلق القدس ضالعين في المعارك بسورية والعراق، وبينهم عميد الحرس شهلاي قائد المجموعات «الجهادية» و«كتائب حزب الله في العراق»، وعمل لأكثر من عقدين كقائد في فيلق القدس، حيث يعتبر العقل المدبر لاستهداف قوات الائتلاف وخاصة الأمريكية في العراق، ويربطه بعلاقات قوية مع الهالك/ أبو مهدي المهندس نائب قوات الحشد الشعبي الموالي لإيران، وهادي العامري قائد فيلق بدر، ومصطفى عبدالحميد العتابي المعروف باسم «أبو مصطفى الشيباني». وكان ضمن مسؤولياته تنظيم دورات تدريب للمليشيات العراقية وإرسالها إلى إيران لتلقي الدعم والتدريب هناك.
والجدير بالذكر أن امريكا قد حذرت من خطر وجود شهلاي على الأراضي اليمنية وعرضت (15 مليون دولار) لمن يدلي بمعلومات عنه أو عن نشاطاته او عن شركائه، حيث انه متورط بأعمال إرهابية عديده اشهرها عملية كربلاء والذي ادت لمقتل خمس جنود امريكان في 2007م، وكذا نشاطه في نقل السلاح للميليشيات الإيرانية الى اليمن، ومتورط في قضية محاولة اغتيال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير عندما كان سفيراً للملكة في واشنطن عام 2011م حيث كان منظماً وممولاً للعملية. وقد قال المبعوث الأمريكي لإيران، "براين هوك" في مؤتمر صحفي عقده العام الماضي، ( ما تزال الولايات المتحدة "تشعر بقلق بالغ بسبب وجوده- أي شهلاي- في اليمن ودوره المحتمل في توفير أسلحة متطورة للحوثيين")، ويعتقد المسؤولون الامريكيون أن إيران وسعت دعمها للحوثيين ووضعت عددا صغيرا من العملاء الإيرانيين لتقديم الدعم والمشورة من ضمنهم أعضاء من حزب الله اللبناني.
علماً بأن كلا من السعودية والبحرين قد وضعت ثلاث شخصيات ايرانية ضمن قائمة الارهاب وهم: قائد فيلق القدس قاسم سليماني، وحامد عبداللاهي، وعبدالرضا شهلاي، والحرس الثوري خلال عام 23 اكتوبر2018م، ، بينما وضعت الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة ايضا شهلاي ضمن قوائم الارهاب الخاصة بها.
ومن هذا نستلخص بأن  عبدالرضا الشهلاي يعتبر واحداً من أهم وأخطر رموز القيادات الايرانية في الحرس الثوري وذلك بسبب نشاطه العسكري وتحركاته وعلاقاته مع قيادات اذرع ايران في المنطقة العربية، كما أنه محاط بسرية تامة وقله المعلومات الاستخباراتية عنه جعله يتحرك بحرية في المنطقة، فلهذا من خلال البحث والتقصي لوحظ بوضع اسم شهلاي في قائمة الارهاب لعديد من الدول وعلى رأسها امريكا والسعودية مما سيصبح الشخصية الاهم والاكثر نفوذا في المنطقة بعد مقتل سليماني، وهذا دليلاً جلياً على تورط ايران في اليمن ومشروعها التخريبي لطالما ما كانت تدعي بعدم دعمها الحوثيين عسكرياً ومالياً وتدريبياً، فدور شهلاي ووجوده في صنعاء فضح تلك العلاقة وهذا الادعاء. 
ومن هنا يجب تكثيف التنسيق وتبادل المعلومات الاستخباراتية مع قوات التحالف العربي والقوات الامريكية حول تواجد عبدالرضا وتحركاته في اليمن لأنه سيصبح بمثابة قاسم سليماني اخر في المنطقة العربية عامه واليمن خاصة اذا لم يتم القضاء عليه. وهذا لابد ان تدركه قيادة التحالف العربي بخطورته بحكم خبرته العسكرية وقدرته على التنسيق والتواصل بين ايران واذرعها في المنطقة وأهم من ذلك كونه الذراع الايمن لقاسم سليماني.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي