هيثم قاسم على رأس قيادة قوات موحدة و مدربة وسلاح فتاك.. هل دخلت الحرب في اليمن فصلها الاخير؟ وهل حانت نهاية الحوثيين؟
 هيثم قاسم على رأس قيادة القوات في الساحل.. هل دخلت الحرب في اليمن  فصلها الاخير؟

خاص – (الوفاق نيوز): خلطت القوات المشتركة في الساحل الغربي الاوراق وقطعت امال وخطط المليشيات في اليمن، بأعلنها توحدها يوم الاربعاء 10 يوليو ثم اعقبه اليوم الخميس 11 يوليو 2019 الاعلان عن اسماء قيادة هذه القوات تحت قيادة مجلس عسكري وبأشراف من التحالف العربي مكون من 11 قائد جمهوري محنك وهم: 
هيثم قاسم طاهر
علي سالم الحسني 
رائد الحبهي
حمدي شكري
عبدالرحمن اللحجي 
طارق صالح
بسام المحظار
علي الكنيني 
سليمان الزرنوقي 
احمد الكوكباني 
صادق دويد
 
الاعلامي عبدالله السنامي ذكر ل الوفاق نيوز ان توحيد القيادة والقرار واعلان اسماء القيادات هو تدشين مرحلة جديدة من معركة الخلاص الوطني من مليشيات الحوثي الانقلابية.
 
واضاف السنامي: "بالنظر الى اسماء القيادات فأن اسم هيثم قاسم طاهر وزملائه الابطال هو بحد ذاته سلاح مهم في معركة تحرير اليمن من المليشيات.
 
وكانت القوات المشتركة قاب قوسين او ادنى من تحرير كامل محافظة الحديدة قبل ان تتدخل ايادي خفيه والمجتمع الدولي لايقاف المعركة وانقاذ الحوثي ومليشيات بما يسمى اتفاق السويد، والذي وقع في ديسمبر من العام الماضي ومضى عليه 7 أشهر ولم ينفذ فيه اي بند، سوى استعادة المليشيات لتمركزها وتعزيز وجودها.
 
ويرى الباحث الحارث النحري في حديث خاص ل الوفاق نيوز ان الترتيبات الجديدة التي اعلن عنها في الساحل الغربي، ستغير مسار المعركة، لاسيما وان التحالف العربي فعليا اوجد قوات مدربه بات يعتمد عليها، وهي رسالة واضحة من التحالف لكل المليشيات التي تعبث في اليمن.
 
 
 
ويرى مراقبون في حديث ل الوفاق نيوز ان وجود الجنرال المتمكن هيثم قاسم طاهر على رأس كشف قيادة القوات المشتركة يكشف ان امام مليشيات الحوثي ايام سوداء، لاسيما وطاهر هو من قمع واخمد اول تحرك عسكري للحوثي وقتل مؤسس الحركة حسين الحوثي في العام 2004، ويمكن ان يكون هو من يقضي على وجودها بصورة نهائية
 

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي