إجماع دولي على إزاحة هادي من منصبه وصراع بين الدول على من يخلفه
 
خاص _ (الوفاق نيوز): أكدت مصادر لـ الوفاق نيوز، أن واشنطن ابلغت الرئيس عبدربه منصور هادي عبر مساعد وزير خارجيتها بأن السلام في اليمن يتطلب مغادرته المشهد. 
 
وكشفت مصادر مقربة من مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور/ عبدالله العليمي لـ الوفاق نيوز، عن أنقلاب واشنطن على  عبدربه منصور هادي واصفا له بانقلاب الانقلابات على الشرعية.
 
ونقل مصدر مقرب من العليمي الذي حضر استقبال الرئيس هادي لمساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الادنى السيد/ ديفيد كشنر _ أن واشنطن أبلغت  هادي انتهاء دوره كحاكم لليمن بنهاية العام الجاري ، وأنها رتبت مع أمير خليجي أوضاعه ليستقر بالولايات المتحدة الامريكية وانه قد تم شراء سكن له ولعائلته في أرياف ولاية فلوريدا ويطل على خليج الخنازير.
 
وأبلغ المسؤول الأميركي هادي أن بلاده قررت وضع حد للحرب الدائرة في اليمن وبالتنسيق مع حلفائها.
 
وأوضح المسؤول الأميركي أن واشنطن وحلفائها قرروا الدخول في حوار مباشر مع الحوثيين وبقية الجماعات المسلحة الاخرى التي تسيطر على الارض في صنعاء وعدن.
 
وأعطى المسؤول الأميركي هادي فرصة ستة اسابيع لتعديل حكومي يتزامن مع ترتيبات لنقل صلاحياته.
 
وعبر المسؤول الأميركي عن ما وصفه بـ استياء حكومته من تغلغل الجماعات الأرهابية في حكومة هادي وحصولها على اسلحة اميركية او دفعت ثمنها الحكومة الاميركية.
 
واضاف المسؤول الاميركي قائلا: يؤسفني سيادة الرئيس ابلاغكم بانتهاء دوركم عقب فشلهم في تنفيذ تعهداتها للحكومة الأمريكية بمحاربة الإرهاب وقد انكشفت الاعيب كبار مساعديه ودعمهم للقاعدة وداعش واليوم سأسلمكم خارطة طريق مزمنة لإنهاء دوركم وعليكم سرعة التنفيذ وتتحملون عواقب المناورة والتباطؤ في تنفيذها وانتم تفهمون ما أعني جيدا.
 
يشار الى أن هادي قد استقبل مساء الخميس مساعد وزير الخارجية الأميركية بحضور مدير مكتب رئاسة الجمهورية ونائب وزير الخارجية اليمني وبحضور نائب المسؤول الاميركي وسفير واشنطن لدى اليمن.
 
 
وكان مراقبون قد عبروا أكثر من مرة أن السلام في اليمن يستلزم مغادرة عبدربه منصور هادي موقعه كرئيس.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي