محرقة سوريا تلذع تركيا.. واردوغان يستنجد ببوتين
محرقة سوريا تلذع تركيا.. واردوغان يستنجد ببوتين
 

 رويترز- (الوفاق نيوز): قتل 5 جنود اتراك في سوريا، امس الاثنين، بعد قصف مركز للجيش السوري.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن قوات الحكومة السورية قتلت خمسة جنود أتراك في شمال غرب سوريا، وذلك بعد أن نشرت تركيا آلاف الجنود هناك لوقف هجوم لقوات الحكومة.

واستهدف الهجوم قاعدة عسكرية تركية جديدة في منطقة تفتناز بمحافظة إدلب بعد أسبوع من مقتل ثمانية عسكريين أتراك في قصف للجيش السوري.

وتعد هاتان الواقعتان من أخطر المواجهات بين القوات التركية والسورية خلال الصراع الممتد منذ ما يقرب من تسع سنوات في سوريا. وتقول تركيا إنها ستتصدى للقوات السورية إذا لم تنسحب بحلول نهاية الشهر الجاري.

وقال عمر جليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية للصحفيين في أنقرة ”هجماتهم على مواقعنا جعلت قيامنا بعملية أمرا ضروريا“.

وأرسلت تركيا نحو خمسة آلاف جندي وأرتالا من المركبات العسكرية عبر الحدود تحمل دبابات وعربات مدرعة لنقل الأفراد وأجهزة رادار لدعم مواقعها العسكرية القائمة.

وقالت وزارة الدفاع التركية إنها ردت يوم الاثنين على الهجوم في تفتناز، وهو ما أسفر كذلك عن إصابة خمسة جنود جرى إعادتهم إلى تركيا بطائرة هليكوبتر.

وأضافت الوزارة ”استُهدفت على الفور وبكثافة أهداف محددة في المنطقة ... وتحقق الرد اللازم. جرى تدمير الأهداف ولم نترك دماء شهدائنا تذهب سدى“.

وقال قائد في المعارضة السورية المدعومة من تركيا إن مقاتليها بدأوا عملية عسكرية يوم الاثنين ضد الجيش السوري بالقرب من مدينة سراقب الواقعة جنوبي تفتناز بمساعدة المدفعية التركية.

الى ذلك قالت الرئاسة التركية يوم الاثنين إن مسؤولين أتراكا أبلغوا وفدا روسيا زائرا بأن الهجمات على مواقع المراقبة التركية في شمال غرب سوريا يجب أن تتوقف على الفور وبأن مثل هذه الهجمات لن تمر دون رد.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي