ديوكوفيتش يقود صربيا للفوز بكأس اتحاد اللاعبين المحترفين
ديوكوفيتش يقود صربيا للفوز بكأس اتحاد اللاعبين المحترفين




 رويترز-(الوفاق نيوز): قاد نوفاك ديوكوفيتش صربيا للفوز بكأس اتحاد اللاعبين المحترفين للتنس لفرق الرجال في نسختها الأولى بعدما هزم غريمه رفائيل نادال في الفردي يوم الأحد قبل أن يلعب دورا كبيرا في مباراة الزوجي الحاسمة.


ومع تعادل الفريقين 1-1 بعد مباراتي الفردي، لعب ديوكوفيتش بجانب فيكتور ترويتشكي وفازا على الثنائي الإسباني بابلو كارينيو بوستا وفليسيانو لوبيز 6-3 و6-4 لتحرز صربيا اللقب.

وأثبت ديوكوفيتش الحاصل على 16 لقبا في البطولات الأربع الكبرى أنه العامل الحاسم طيلة المواجهة، خاصة بعد تأخر الثنائي الصربي في بداية المباراة.

واستخدم ضربات إرساله القوية ليعيد بلاده للمنافسة في المجموعة الأولى وانتقل الزخم إلى الفريق الصربي ليواصل طريقه نحو الفوز.

وقال ديوكوفيتش ”نحن سعداء للغاية. إنها على الأرجح واحدة من أفضل مباريات الزوجي التي لعبناها“.

وبالنسبة لإسبانيا، كانت الهزيمة بمثابة فرصة ضائعة لإثبات أنها تمتلك أفضل فريق تنس للرجال في العالم بعد فوزها مؤخرا بكأس ديفيز المعدلة بالإضافة لوجود اثنين من أول عشرة لاعبين في العالم ضمن تشكيلتها في كأس اتحاد المحترفين.

واتخذ الفريق الإسباني قرارا مفاجئا في اللحظات الأخيرة باستبعاد نادال من الثنائي الذي سيخوض لقاء الزوجي. ويمتلك نادال قدرات كبيرة في مباريات الزوجي وأحرز ذهبية الزوجي في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وقال المصنف الأول عالميا إن من أسباب القرار الجدول المزدحم بالمباريات وافتقاره للطاقة.

* خطة
وفي وقت سابق فاز ديوكوفيتش على نادال 6-2 و7-6 مواصلا تفوقه على منافسه الإسباني على الملاعب الصلبة، وهي نوعية ملاعب لم ينتصر فيها نادال على غريمه الصربي منذ 2013.

ووضع ديوكوفيتش الخطة التي تقود للفوز على اللاعب الإسباني على الملاعب الصلبة، رغم أنه من اللاعبين القلائل الجيدين بما يكفي لاتباع التعليمات بدقة.

وتمسك اللاعب الصربي بتحركاته ونادرا ما دفعته تسديدات اللاعب الإسباني القوية إلى التراجع للوراء في الملعب، وهو مركز ينجح من خلاله نادال في المعتاد في السيطرة على مجريات اللعب.

وقال ديوكوفيتش ”كنت أحاول تجريده من مميزاته بأكبر قدر ممكن. أنا راض تماما عن الطريقة التي لعبت بها“.

وكسر ديوكوفيتش إرسال نادال في الشوط الأول ليشعل حماس 10500 متفرج امتلأ بهم الملعب. وأزعج الضجيج الصادر من الجماهير الصربية بين ضربات الإرسال نادال الذي أشار في وقت ما خلال المباراة بإصبعه ساخرا لجماهير منافسه.

وأشعل رد فعل اللاعب الإسباني حماس الجماهير الصربية بصورة أكبر وهتفوا ”نولي.. نولي“ وهو لقب ديوكوفيتش.

وفي حين يعد نادال الملك الذي لا ينازعه أحد على الملاعب الرملية، فإنه لم ينجح في الفوز بأي مجموعة ضد ديوكوفيتش على الملاعب الصلبة في تسع محاولات منذ انتصاره في أمريكا المفتوحة عام 2013.


وبعد أداء مسيطر من ديوكوفيتش في المجموعة الأولى كان مميزا بضربات إرساله القوية، أصبحت المباراة أكثر تكافؤا. ولعب نادال بطريقة هجومية أكبر وبدأ في التأقلم على تسديدات منافسه القوية.

وفي ظل تأخره صفر-40 والإرسال في حوزته في الشوط السادس من المجموعة الثانية، بدا أن ديوكوفيتش سينهار على الأرجح لكن اللاعب الإسباني لم ينجح في استغلال الفرصة.

وحُسمت المجموعة الثانية في الشوط الفاصل الذي انتهى عندما سدد نادال ضربة أمامية في الشبكة.

وفي وقت سابق، اختتم الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت مشواره المثالي في البطولة بفوزه على الصربي دوسان لايوفيتش 7-5 و6-1.

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي