هذا ماخسرته تعز من 11 فبراير

 الوفاق نيوز – محمد علي :

 
هذا ما خسرته تعز بفعل نكبة فبراير وفقا للمعلومات الرسمية الموثقة عن خسائر محافظة تعز وحدها كمثال لما خسرته البلاد بشكل عام جراء نكبة 11 فبراير فقد خسرت:
1- مشروع تحلية المياه من المخا والذي كان سيزود محافظتي تعز وإب بالمياه إضافة إلى أن مئة ميجا من الطاقة الكهربائية بتكلفه 300 مليون دولا.
2- مشروع توسعة مدرج مطار تعز لتحويله إلى مطار دولي ودفعت الدولة أكثر من 3 مليار ريال لشراء الأرض وتوقف العمل في العام 2011م.
3- مشروع الأستاد الرياضي بتعز.
4- محطة كهرباء المخاء بالرياح بتمويل الماني يبلغ 40 مليون دولار.
5- توقف العمل بخطة ألف كيلوا من الطرق المسفلتة في المدينة والريف.
6- توقف استكمال المنشئات الهامة لجماعة تعز.
7- توقف العمل بالخط السريع الرابط بين محافظات تعز عدن وتعز صنعاء وعمران  والذي كانت الشركة الصينية قد استلمته من الدولة للتنفيذ بتكلفة مليار دولار.
8- توقف استكمال العمل لعدد 70 طريق اسفلتي كانت قيد التنفيذ في 23 مديرية ريفية بتعز.
9- إيقاف قطر المرحلة الأولى من المدينة الطبية بتكلفة 200 مليون دولار والتي كان المفترض الانتهاء منها عام 2014م.
10- توقف مشروع تعميق وتوسيع ميناء المخا بتمويل صيني قيمته 50 مليون دولار.
11- وقف المناقصة إنشاء سته جسور معلقه.
12- توقف مشروع المحجر البيطري الذي يتم من خلاله فحص المواشي القادمة من افريقيا الى اليمن ولدول الخليج.
13- توقف العمل بمشروع مصنع اعادت تدوير المخلفات في منطقة البرح.
14- وقف البنك الدولي تمويل استكمال مشروع تجنيب تعز كوارث السيول والعديد بقيمة 50 مليون دولار وتوقف العديد من المشاريع السياحية والاستثمارية
 
هذه كله مثال واحد لخسائر محافظة واحدة خلال العام 2011م النكبة الكبرى في التاريخ المعاصر لليمن، لكن الخسائر على المستوى الوطني تفوق الوصف والحديث والرصد والمتابعة فقد جرت نكبة فبراير اليمن بكامله إلى مستنقع حرب طائفية وإقليمية لم تبقي لليمنيين شيء.
قد أسهمت نكبة فبراير في تأجيج الوضع السياسي والصراع الطائفي في البلد إثر اضعاف الحكومة المركزية لصالح أمراء الحرب وقادت مع كثير من التراكمات الى صراع وحرب طاحنة تدخلت فيها إيران لدعم الحوثيين في إنقلابهم على السلطات الشرعية رفضا لمخرجات الحوار الوطني فيما تدخلت دول التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم شرعية الرئيس هادي وهكذا وجد اليمن واليمنيين أنفسهم بين كماشة حرب تديرها أطراف إقليمية ودولية لا ناقة لهم فيها ولا جمل عدا ما يخسرونه كل يوم، اقتصاديا واجتماعيا وصحيا وسياسيا وعسكريا.
 
 
*نقلا عن الزعيم نيوز
 

  • مــن نحــن

    موقع اخباري يمني يسلط الاضواء على الاخبار والاحداث اليمنية ، وكذا الاحداث العربية والدولية ، كما يسعى موقع الوفاق نيوز إلى تقديم الحقيقة لزوار الموقع كما هي لا كما يريدها الأخرون

  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي