يا أبناء تهامة.. الحوثي يبيح سفك دمائكم!

بقـلم/ محمد أنعم



Monday 11 June 2018 الساعة 06:00 PM

 

يشن كبار مرتزقة ايران وفي مقدمتهما الدجالان عبدالملك الحوثي والمشاط حملة تحريض ظالمة ضد ابناء تهامة والتشكيك بوطنيتهم وولائهم لليمن والجمهورية والديمقراطية بزعمهم ان الامريكان والبريطانيين يقاتلون في الساحل الغربي ..
 
وقول كهذا صادر ممن يسمون أنفسهم أصحاب (القرآن الناطق) يعد بمثابة فتوى تبيح دماء ابناء تهامة كخونة، خصوصاً وان الحوثي عند ذكره بالاسم لقوات المارينز فانه يعطي بذلك توجيهاً صريحاً لمليشياته بالتعامل مع ابناء تهامة وكل ابناء اليمن كأعداء للإسلام وعلى رأسهم ابطال المقاومة المشتركة الذين يخوضون معارك شرسة لتحرير الساحل الغربي لليمن من عملاء ايران. .
 
ولا تتوقف هذه الجريمة هنا، بل الأفظع من ذلك قيام قيادات هذه العصابة بتسخير الامسيات الرمضانية على مستوى المحافظات والقرى ومن على منابر المساجد وغيرها للترويج لهذه الحملة التحريضية بشكل ممنهج وموجه بهدف وغر صدور السذج ومليشياتهم بالأحقاد والكراهية وتأجيج شهوة الانتقام من ابناء تهامة الشرفاء الذين يتهمون بالخيانة والعمالة لأمريكا وبريطانيا. .
 
ان على اقيال اليمن من ابناء تهامة الجمهوريين الاوفياء والوطنيين الاصدق حبا لليمن والمدافعين حقا عن سيادة واستقلال اليمن ان يستعشروا خطورة ابعاد هذه الحملة التحريضية التي تؤججها ضدهم نهارا جهارا عصابة الحوثي الكهنوتية، وكان اخرها تخرصات المجرم المشاط خلال لقائه مع المبعوث الدولي الاثنين وزعمه بظهور الأمريكان والبريطانيين في الواجهة وتدخلهم المباشر في معركة تحرير الساحل الغربي.. ونشتم من وراء كل هذه الاكاذيب رائحة دماء الالاف من الابرياء يسعى الحوثة لسفكها باطلا في تهامة.. الأمر الذي يفرض على الجميع التحرك، لافشال تنفيذ هذه العملية الارهابية، وليس امام الجميع خيار متاح الا تفجير ثورة شعبية تجتث عصابة الحوثة من كل مدن وقرى تهامة ..
 
الأمر جدا خطير.. ونقول لكم اليوم صادقين: عصابة الحوثي الكهنوتية يتأبطون بكم شرا، ولن يستطيع العلماء ولا المشائخ ولا المتحوثين ولاغيرهم ان يقنعوا عبده الحوثي او المشاط بانه لايوجد في تهامة أي جندي من المارينز الامريكي او بريطانيين ..
 
اما لو حاولتم اقناع الحوثي بان الذين يخوضون معركة تحرير الساحل هم من اليمنيين يقودهم طارق صالح وابو زرعة المحرمي وعبد الرحمن حجري فوالله ما تزيد عيونكم تشوف مخلوق على الارض.