الارض اليمنية تلفظ الكهنوت الحوثي

بقـلم/ محيي الدين الخالدي



Tuesday 19 June 2018 الساعة 09:04 AM

 

مااشبه اليوم بالبارحة 
الأرض تضيق ذرعا بعباد الأصنام كهنة الدين ...
بالأمس احتلوا الحديده ب6طقوم ودوشة اعلامية...
واليوم تلفظهم بنفس الطريقة ويختلف الاسلوب والتوقيت  والأسلوب الجمهوري افقدهم وعيهم...وكل كاهن مجهز خطة البديله فمنهم من سيعمل على إعادة ظبط المصطنع ومنهم من سيهلك ومنهم من سياكل تفاح ومنهم من سيعاد الى الوكرليعيش فيه حياتة الطبيعيه بعد النزهة التي طالت واقع ملموس ولو تأخر قليلا...
ستسمعون الشعار الجمهوري يرفرف عاليا خفاقت يملؤالدنيا ابتسامه...
اليأس يصارع الأمل والورود تقاوم الرصاص ومشاريع الحياة تواجه مشاريع الموت وثقافتة فالإنسان خلق للتأمل والتفكير وليس لتسويقة إلى محارق الموت والتضحية به وقودا للحرب الإنسان اليمني يستحق الحياه ومن يستحق الموت هو من يروج لثقافتة فبأي ذنب تقدمون أرواح البسطاء أيها الكهنة قربانا من أجل سيد كهفكم المختبى تحت الأرض والذي لايعرف المدينه والحضر ثقتنا جمهورية ميثاقية تعانق السحاب وتعلو على كل الأقزام فأغلب الرجال من يؤمل فيهم سينضمون في الوقت المناسب وأصحاب المصالح بمجرد شعورة بانتهاء مصلحة سيبادرهوومصلحته بالجمهرة وبسخاء لامثيل له وسترحب الجمهورية بالجميع تحت سقف الثوابت الوطنية الخالده التي ضحى من أجلها شهيد الامه وعلمها الجمهوري الشهيد الصالح ورفيق دربه الأمين الزوكا طيب الله ثراهم فالجميع يسارع بفتح القنوات مبكرا قبل أن تغلق النوافذ وليكن الوطن وسقفة هو الظامن للجميع .
جمهرو بامكانياتكم وبقدرماتستطيعون انبذوكهنة الوطن ودخلائة فمهما كابرون فزوالهم حتمي ومحسوم آنفا فمن بادر وضحى ويضحى بدمة الزكي من أجل الجميع من يستحق التبجيل ....الرحمه للشهداء العظماء 
النصر والخلود للجمهورية اليمنية ومشروعها الجمهوري الخالدي
الخزي والعار والهزيمة للقتلة الفسلة قتلة الرؤساء والأنبياء والعلماء عاشت الجمهورية حرة أبيه من الساحل إلى الحضر من الحديده الى صنعاء إلى صعده إلى كل مدينة يمنيه جمهورية
 
مقال حصري لموقع #الوفاق_نيوز