رسالة عاجلة للرئيس هادي وبن دغر هناك فرق حضاري وحكومي بين عدن ومأرب

بقـلم/ أمين سيف نمران



Tuesday 10 July 2018 الساعة 07:06 PM

 لرئيس الوزراء بن دغر نقول :

ارادت مارب تورد الى بنك عدن ونائب رئيس الجمهورية نائب القائد اﻻعلى للقوات المسلحة الجنرال علي محسن اﻻحمر ممنوع من دخول عدن.... فزوره او احجيه هذه دولة مجلس الوزراء ام ان شرعية البنك هي اهم عندكم من شرعية الدوله؟!
المحافظ العراده شرعي ووحدوي من الطراز اﻻول
 
سنستهل طرحنا باﻻستشهاد بتصريح دولة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيدبن دغر اﻻخير واللذي اثار ضجة اعلامية وحملات موجهه اتسمت بالتهكم ضد اللواء/سلطان بن علي العراده محافظ مارب رئيس السلطه المحلية ،وكان ملخص تصريح رئيس الوزراء يتمثل في التالي:
#مارب ﻻترسل ايرادتها الماليه الى البنك المركزي بعدن واﻻيرادات من حضرموت وعدن فقط ""فمارب اقليم خاص."". انتهى ملخص تصريح بن دغر.
 
"ومارب اقليم خاص" عباره اطلقت متزامنه مع حملات اعلامية اخرى للنيل من محافظ مارب من قبل بعض اعلاميي وسياسيي وناشطي الشمال والجنوب  حتى اشتط البعض ووصفه بالمتمرد واﻻنفصالي ومنهم جنوبيا للتمثيل ﻻ للحصر:
 
#ماورد على لسان الناطق الرسمي للائتلاف الجنوبي الدكتور/محمدصالح السعدي حيث اشار الى  ان الشرعية ليست شعارا رنانا يتغنى به السياسيون في اشارة صريحة للمحافظ العراده حيث ذكر الدكتور محمد السعدي الجميع بالقانون رقم14لعام 2000م والمعدل بالقانون 21لعام 2003م فيما يتعلق ببند العلاقه بين البنك المركزي والحكومه ومؤسساتها والتي تنص ان البنك معني بتحصيل العوائد المالية من الثروات الطبيعة والنفط واي عوائد اخرى من اي مؤسسات حكومية " وقال الدكتور السعدي ان امتناع مارب عن ارسال ايرادتها الى البنك المركزي مخالف للقانون ويعتبر هذا الفعل فعلا متمردا.. كما احتج الدكتور السعدي على فصل 200موظف من شركة صافر وتعيين موظفين جدد.. قائلا ان ذلك من اختصاص السلطة المركزية وخارج اختصاص السلطة المحلية ومحافظها اللواء العراده".
 
ومن هنا يحق لنا ان نسأل دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور بن دغر اللذي دشن من خلال عبارة "مارب اقليم خاص" حملة اعلامية شعواء ضد المحافظ العراده وصفته بالمتمرد؟! السؤال التالي:
 
#الشرعية ليست شعارا رنانا كما قال الدكتور محمد السعدي وهي ايضا كل ﻻيتجزأ ونحن قرأنا وسمعنا تصريحا لناطق عسكري جنوبي تابع للانتقالي يطمئن اتباعه انه باق على العهد وانه ﻻصحة للخبر المتداول عن قدوم نائب الرئيس نائب القائد اﻻعلى الفريق علي محسن اﻻحمر عدن وان ذلك لن يكون ابدا؟! للاسف الرئيس الشرعي عبدربه هادي ورئيس الوزراء الدكتور بن دغر متواجدان بقصر معاشيق بعدن ولم يستطيعا ان يؤمنا وصول نائب الرئيس عدن ولم تصدر منهم اي تصريحات ترفض هكذا وضع والرئيس والنائب يكتسبان وجودهما ووضعهما من الشرعية فقط وغريب ان يتحدث بن دغر عن شرعية اﻻيرادات والبنك وينسى انه ﻻيستطيع ان يؤمن مواطن شمالي قادم لعدن وعندنا مئات اﻻمثله وهناك شباب من مراد من الجوبه ذهبوا لعدن وعوملوا بمنتهى القسوه وبنبره انفصاليه حاده من قبل قوات الحزام اﻻمني  هناك وهددوهم بالتصفية ولوﻻ ان احدهم قام باخفاء هاتف خلوي صغير "ناطق"بعد ان جردوهم من هواتفهم اﻻخرى واتصل بمسئول يعرفه والمسئول اتصل باﻻمارات لتمت تصفيتهما ولم يدر احد عنهما شيئا وكانت التهمه انهما دحابشه قادمين من الشمال؟!!
جميل ان الدكتور السعدي ذكرنا بالقانون فيما يتعلق باﻻيرادات لكنه نسي ان الدستور والقانون قد نصا ايضا ان نائب الرئيس المعين بقرار جمهوري له الحق ان يمارس مهامه واختصاصاته الدستورية على اراضي الجمهورية اليمنية وان السلطة التنفيذية والحكومة  تتلقى اﻻوامر والتعليمات منه باعتباره اعلى سلطه بعد الرئيس؟!!
فكيف لكم ان تطالبوا المحافظ العراده باﻻيرادات والواقع على اﻻرض انفصالي مغلف بغلاف الشرعية وان الرئيس ورئيس الوزراء ﻻيمارسان مهامهما الدستورية على عدن وهي العاصمة المؤقتة بدليل ان الرئيس هادي اجتمع بمجلس الدفاع الوطني بعدن ولم يكن نائب الرئيس نائب القائد اﻻعلى الجنرال علي محسن اﻻحمر بينهم ﻻن هناك بعدن من يعترض على تواجده وحضوره؟!
 
وللاسف ان الذريعة التي يتحجج بها المعارضون لتواجد الجنرال اﻻحمر هي انه متورط في حرب 94م ودماء الجنوبيين كما قالوا متناسين ان الحرب كانت محل اجماع وطني بين المؤتمر واﻻصلاح وانهم جميعا رددوا شعار الزعيم صالح رحمه الله "الوحده او الموت" وان الرئيس هادي هو من قادة الحرب المعروفين وكثير من مسئوليه ومساعديه من ابناء جنوبنا الحبيب وان ماينسحب على الجنرال علي محسن اﻻحمر ينسحب على الرئيس عبدربه منصور هادي في هذه القضية تحديدا، وﻻتوجد مبررات اخرى غير ماذكرنا وهي حجه يدفعها الواقع والمنطق !!!
الجميع يدرك ان الحرب لم تكن حرب شمال ضد جنوب بقدر ماكانت حرب وحده ضد انفصال اختلطت فيها دماء الجميع شماليين وجنوبيين واشترك فيها الجميع بدون استثناء..
 
ختاما:
ﻻيلام المحافظ العراده في ظل انفصال غير معلن يسعى البعض لفرضه كواقع في عدن  بدليل ان الشماليين وعلى رأسهم نائب الرئيس اﻻحمر ومواطنوا الشمال باستثناء العسكريين ومنهم العميد طارق وبقية ضباط الحرس واللذين لم يتم لهم السماح بصوره اعتياديه وسلسه  في اطار شرعية الدولة وانما بتدخل قوات التحالف السعوديه واﻻمارات واللتان تدخلتا واقنعتا المجلس اﻻنتقالي بقبولهم الى ان ينتهي التمرد الحوثي ويتم تحرير صنعاء؟!!والسؤال هو:
لو كان هناك لكم شرعية ونفوذ فعلي على عدن ولحج والضالع لما تم منع ابناء الشمال من دخول عدن ولما احتاج الناس لضمانات من التحالف لدخول عدن واﻻقامة فيها فكيف يلام المحافظ العراده في وضع مهترئ وضعيف كالوضع اللذي تعيشه الشرعية في مدينة عدن اليوم والتي احتاج فيها الرئيس هادي لضمانات من دول التحالف كي يمارس مهامه دون تسلط اﻻنتقالي من قصر معاشيق بعدن؟؟؟!!..
. ذلك كله يحدث في عدن في حين اشرع المحافظ العراده ابواب مارب امام اهل اليمن جميعا ومن جميع محافظات الجنوب دون ان يسأل احد منهم اويمنع على خلفية انه من الجنوب كما هو الحال اليوم مع الشماليين في نقاط الحزام اﻻمني  في لحج والضالع وعدن؟!!  
 
والله من وراء القصد
 
*مقال حصري ل #الوفاق_نيوز